عبود: الشرطة السياحية صارمة بحق المسابح

التاريخ:  19-07-2012

اكد وزير السياحة فادي عبود ان "كافة اجهزة الوزارة بما فيها الشرطة السياحية مستمرة  في اتخاذ اجراءات صارمة بحق المسابح والحمامات البحرية التي يتبين انها لا تؤمن العدد المطلوب من عمال الانقاذ الحائزين على شهادات انقاذ وفقا للاصول"، معتبراً ان "هذا الشرط غير خاضع لاي مناقشة واستنساب وسينفذ على كافة الاراضي اللبنانية مع فرض اقصى العقوبات ستصل الى حد الاقفال لان التساهل  في هذا السياق هو استهتار فاضح بحياة وصحة شبابنا واطفالنا، ومسؤولية كبرى يجب ان يعي كل فرد فداحتها وخطورتها لا سيما المرجعيات السياسية التي نحترم ونعلم مدى حرصها على عدم التدخل فيما يختص هذا الموضوع".
وذكر عبود بـ"الجولة التي قامت بها الشرطة السياحية في جزين وكافة المناطق اللبنانية  في بداية موسم الصيف واجرت جولة ميدانية على كافة المسابح وحررت محاضر وانذارات  للمخالفين، وشددت تحديدا على موضوع المنقذين وغرف الاسعافات الاولية ، حيث تم الكشف على 198 مسبح وتم تسطير 44 محضر ضبط لعدم وجود منقذين وغرف اسعافات مجهزة"، مشيرا إلى أنه "حينها قامت الدنيا ولم تقعد، حيث احتج الكثيرين على هذا الاجراء واعتبره البعض كيدي فيما اعتبره البعض الاخر لزوم ما لا يلزم، وكثرت التدخلات السياسية من كافة الاطراف لتخفيف العقوبات على المخالفين، واليوم نستيقظ صباحا على خبر وفاة شاب لا يتعدى السابعة عشرة  في احد المسابح في جزين والذي سبق ونظم بحق هذا المسبح محضر ضبط بتاريخ 23/6/2012 رقم 792/401  لجهة عدم تأمين منقذي سباحة حائزين على شهادات وعدم تأمين غرفة اسعافات اولية مجهزة، ولم ينفذ صاحب المسبح ما هو مطلوب منه وبالتالي سيتم اقفال المسبح"، مشددا على أن "هذه الحادثة يجب ان تشكل درساً للجميع بعدم الاستهتار وادراج كافة الامور في خانة التوظيف السياسي"، ومؤكداً ان "كل من لا يلتزم بالشروط سيتعرض للاقفال وان الاجراءات المتخذة بحق المخالفين لا تقبل المراجعة من اي جانب كان لان لا احد يريد ان يحمل ضميره مسؤولية فقدان طفل او شاب اينما كان".
وطلب عبود من الجميع "التعاون لضبط هذا الموضوع، ومن رواد المسابح التأكد من وجود منقذ سباحة بحري والاتصال بالرقم 1735 اذا لاحظوا عدم وجود منقذ سباحة، لان هذه مسؤولية مدنية يتشارك بها الجميع".
وأكد عبود أن "اتخاذ اقصى الاجراءات من قبل وزارة السياحة اللبنانية هو لحماية اللبنانيين  والسواح من كافة الاعمار من استهتار وجشع بعض اصحاب المؤسسات السياحية".




July 2024
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031