مشكلة بيع الاراضي مستمرة

مشكلة بيع الاراضي المتنقلة بين بلدات وقرى قضاء جزين، حطت برحالها هذه المرة في بلدة قتالة. هذه المشكلة استدعت مواكبة من نواب منطقة جزين واتحاد البلديات والمخاتير لتسليط الضوء اعلامياً حول بيع العقارات.
عضو تكتل التغيير والاصلاح النائب زياد اسود اوضح للـ" او تي في" ان مساحة العقار المباع كناية عن 2000 متر سيشيد فيه مبنيين على مساحة 1800 متر يحتويان على 15 شقة مشيراً في هذا الاطار الى ان عدد الشقق يفوق عدد قاطني القرية، وكشف عن ان المالك الجديد للعقار هو من مدينة صيدا.
واكد اسود ان المتورطين في هذه العملية هم كثر، محملاً المسؤولية لاحد الموظفين بالتعاون مع احد المسؤولين.
بدوره جدد رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين الاستاذ خليل حرفوش رفضه للبيع الممنهج والمتواصل للاراضي مشيراً الى ان هناك مشروعاً خطيراً يرسم للمنطقة على صعيد بيع الاراضي.
واكد حرفوش ان للاتحاد وسائله الخاصة لمواجهة هذه الممارسات، وقال ان الاجراءات تقضي بعدم اعطاء افادات محتويات وتخمين لاصحاب المشاريع الكبرى، كما كشف عن ان الرخص ستصبح قريباً تحت سلطة الاتحاد الذي سيضع شروطاً خاصة للمنطقة

http://www.youtube.com/watch?v=PkDE6apsw6I&feature=BFa&list=PL71ACE64B8DFB7296&lf=plpp_video


November 2017
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
     1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930