وزير الزراعة في جزين

التاريخ:  30-03-2015

جال وزير الزراعة أكرم شهيّب السبت 28/3/2015 على المشاريع الزراعية الإنتاجية المنفذة في منطقة جزين مثنياً على الشراكة بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال على صعيد القضاء، مؤكداً "أنّ قطاع تربية النحل التابع للتعاونية الإنمائية في عازور يُعتبر قطاعاً واعداً يساعد في تثبيت المواطنين في أرضهم، إضافة الى اللمسة الإنسانية المميزة التي تحتاجها عملية تربية النحل وصولا الى إنتاج العسل"، مشدداً على "أن وزارة الزراعة تضع نفسها بتصرّف هذا القطاع من أجل إنمائه وتطويره وتوفير كلّ الدعم المطلوب له من إمكانيات فنيّة ومالية وخبرات وغيرها فضلا عن استعداد الوزارة تأمين الحماية لهذا القطاع من المضاربة الخارجية".
وكان وزير الزراعة استهل جولته بمركز تكسير الصنوبر في محلّة ضهر الرملة، حيث كان في استقباله رئيس اتحاد بلديات منطقة جزين خليل حرفوش ورئيس بلدية بكاسين حبيب فارس وعدد من المهتمين، وجال الجميع على أقسام المعمل المتميّز بهندسته الخارجية وأقسامه الداخلية العملية.
وتحدث حرفوش خلال الجولة عن دور اتحاد البلديات في بناء هذا المشروع وتحمّل تكاليفه كاملة على أرض قدّمت هبة من بلدية بكاسين، حيث تقوم USAID حالياً بتوفير التجهيزات اللازمة لتشغيله، على أن يتسلّمه القطاع الخاص فيكون مركزاً لتكسير الصنوبر وتغليفه تحت شعار خاص يرمز الى القضاء، وفق المعايير الصحية تمهيداً لتسويقه في الداخل والى الدول المجاورة والأجنبية.
وفي التعاونية الإنمائية في عازور، استمع الوزير شهيّب الى هواجس المستفيدين من هذه التعاونية التي أنشاها الأميركيون لدعم متضرري الحرب في منطقة جزين وعائلاتهم، وهي تعمل منذ سنوات عديدة على إنتاج الدجاج الفروج والبيض وتربية النحل فضلا عن قطاعات زراعية متنوعة من الأعشاب، بإشراف مختصين ووقف معايير صحية عالية تدقق في مختبرات علمية حديثة تابعة للتعاونية، وبدعم وإشراف أميركي مباشر بحيث وصل عدد المستفيدين منها الى ستة آلاف من أبناء المنطقة.وتحدث هؤلاء عن المضاربة الخارجية التي يتعرّضون لها إن من ناحية الكميات والأسعار للسلع التي تدخل البلد عبر معابر غير شرعية وتضرب المنتجات المحلية.وفي هذا الإطار أكدّ الوزير شهيّب دعم الوزارة الكاملة لهذه القطاعات الإنتاجية بما فيها قطاع تربية النحل موضحاً "أن ضبط المعابر البريّة غير الشرعية أمر متعذر على الوزارة تحقيقه في الوقت الحالي علما أنه ليس من صلاحياتها، لكنها تسعى مع القوى الأمنية الى تحقيق بعض الإنجازات في هذا المجال".من جهتها أوضحت ممثلة الـ USAID جاين غلايسن "أن التعاون الوثيق بين المجتمع المدني والدولة الأميركية أدى الى نجاح مشروع التعاونية الإنمائية في عازور"، مؤكدة أهمية تسويق المنتجات التي تعتبر من أجود الأنواع لضمان استمرار هذه المشاريع وازدهارها، "بحيث توصلنا الى بيع منتوجات التعاونية والتي تحمل شعار ( ب بلدي) في أهمّ مراكز التسوّق في العاصمة بيروت منها كارفور مثلا."وبعد جولة على مشروع "بيت الغابة" السياحي البيئي في حرج بكاسين الصنوبري، عقد لقاء في مبنى اتحاد بلديات منطقة جزين حضره حشد من رؤساء الإتحادات والبلديات والمخاتير والمزارعين، وشارك فيه النائب زياد أسود.
وبعد عرض علمي لرئيس مركز الزراعة في جزين المهندس إيلي فارس حول نقاط الضعف وابرز المنتجات الزراعية ومشاكلها في قضاء جزين، تحدث الوزير شهيّب مؤكداً على ست نقاط: 1- حماية الأخضر الغابي والحرجي والزراعي وهذه مسألة أولوية لدى الوزارة إن في غابة بكاسين أو في أي موقع آخر في منطقة جزين.2- موسم المطر هذه السنة كان وفير، لذلك يجب أن لا ينسينا ضرورة ترشيد استخدام المياه في الزراعة وضرورة التوجه الى زراعات ملائمة لا تتطلب استهلاك الكثير من المياه.3- أشجع كوزير للزراعة على اعتماد الزراعة العضوية والإبتعاد عن استخدام المبيدات السامّة والأسمدة الكيماوية نظراً لنجاح الزراعة العضوية في لبنان وللطلب المتزايد على الإنتاج الزراعي العضوي وإمكانية تسويقه في الخارج والداخل...4- الحاجة دائمة في منطقة جزين الى تطوير الإنتاج الزراعي كمّاً ونوعاً وبخاصة الإنتاج النوعي عبر زراعة أصناف جديدة قادرة على المنافسة وتطوير الإنتاج النوعي الحالي.5- ضرورة الإستثمار في التصنيع الغذائي والتوسّع في الزراعات الملائمة للتصنيع الغذائي والنوعي وتجربة المنطقة في الكرمة الصالحة لصناعة النبيذ، على سبيل المثال لا الحصر، جيدة ومشجّعة.6- استنادا الى ما ذكرت وعلى ضوء تجربتكم نتطلع في وزارة الزراعة الى عمل مشترك مع الإتحاد والتعاونيات والمستثمرين في القطاع الزراعي والمزارعين ومربي الماشية لوضع خطة استجابة لحاجات منطقة جزين لتطوير الزراعة والانتاج الزراعي، والوزارة جاهزة للتعاون لتحقيق المرجو من الخطة التطويرية.





August 2019
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
       123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031