جزين تحيي أربعين المطران ريمون عيد

التاريخ:  07-08-2012

النهار -
أحب جزين وأهلها فبذل حياته في تدبير شؤونها ورعاية أبنائها على مدى 42 عاماً من حياته الكهنوتية، أنه المطران ريمون عيد الذي دخل رعية مار مارون في جزين شمّاسا ثم كاهنا للرعيّة دبّر شؤونها بحكمة الأب الحنون وتفانيه، فلم يبخل بالمساعدة على أحد من أبناء رعيته الذين شاركهم في همومهم وأفراحهم وأتراحهم،فكان خير سند للعائلات، والداعم الأول للشباب، والأب الحنون على الفقراء. ولم يقتصر عمله على تدبير شؤون رعيته بل تعداه الى اداء دور الحامي والمدافع عن وجود أبناء المدينة والمنطقة وبقائهم في وقت الصعوبات والحروب، فنسج علاقات مميزة مع كل جيران المنطقة من كل الطوائف اللبنانية إيماناً منه بضرورة الحوار والتعايش بين أبناء الوطن، وكان لهذه المبادرات الدور الأبرز في الحفاظ على المنطقة والمدينة خصوصاً.
خرج من جزين مطراناً على دمشق بعد 42 عاماً من الخدمة المتواصلة، لكن عنايته ظلّت منصبة رغم توليه منصبه الجديد، على أبرشية صيدا المارونية وتحديداً رعيّة مار مارون في جزين، فلم يفوّت مناسبة سعيدة أو حزينة في مدينة جزين الاّ شارك فيها.
وتكريماً لذكراه يقيم أبناء مدينة جزين قداساً إحتفالياً في ذكرى مرور أربعين يوماً على وفاته في كنيسة مار مارون – جزين، العاشرة والنصف قبل ظهر الأحد المقبل 12 آب، يترأسه راعي الأبرشية المطران الياس نصار في حضور أبناء مسقطه مزرعة الضهر الشوفية وحشد من أبناء الرعيّة.
ورفعت للمناسبة لافتات في شوارع مدينة جزين حملت كلمات الشكر للراحل.




August 2019
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
       123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031