الكنيسة المارونية ودعت المطران ريمون عيد

التاريخ:  15-06-2012

النهار -
ودعت الكنيسة المارونية ولبنان عموماً، ومنطقتا جزين والشوف خصوصاً أمس، المطران السابق على دمشق الكاهن السابق لجزين لعقود عديدة، ابن مزرعة الضهر في الشوف المطران ريمون عيد.
ترأس الصلاة لراحة نفسه التي اقيمت في كاتدرائية مار جرجس في بيروت، البطريرك مار بشارة بطرس الراعي يحوطه الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير ورئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ومطارنة موارنة، وصلوا في حافلة كبيرة أقلتهم من بكركي معلّقين خلوتهم السنوية للمشاركة في مأتم عضو مجمع الاساقفة المطران ريمون عيد، ومطارنة طوائف مسيحية وكهنة.
وحضر السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا والوزير السابق ادمون رزق ومحافظ الجنوب نقولا ابوضاهر وجمع من فاعليات جزين والشوف وحشد من اهالي المنطقتين.
وألقى البطريرك الراعي عظة عنوانها "ستحزنون، ولكن حزنكم سيتحوّل الى فرح" (يو 20:16) تحدث فيها عن مزايا "الأخ والاسقف الراحل ونشأته وعمله الكهنوتي ودراسته، ثم انتخابه مطراناً على دمشق خلفاً للمطران انطون حميد موراني (الذي توفي قبله بأسابيع). وكذلك تحدث عن خدمته في رعية مار مارون في جزين 42 عاماً، واعماله فيها..."




August 2019
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
       123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031