لقاء لبعا يؤكد عمق العلاقة بين صيدا وجزين

التاريخ:  09-06-2011

السفير

عقد الاربعاء 8- 6- 2011 اجتماع في قاعة كنيسة السيدة في بلدة لبعا ـ قضاء جزين، شارك فيه عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب زياد اسود وعضو كتلة «التنمية والتحرير» النائب علي عسيران ورئيس «التنظيم الشعبي الناصري» النائب السابق أسامة سعد ورئيس اتحاد بلديات منطقة جزين الاستاذ خليل حرفوش، وكاهن الرعية وفاعليات اختيارية واجتماعية. وقد تم خلال الاجتماع إنهاء ذيول الاشكال الفردي الذي وقع بين احد طلاب لبعا وطلاب من صيدا الذي وقع في لبعا قبل اكثر من عشرة ايام.
واكدت مصادر المجتمعين لـ«السفير» ان الاشكال لا يحمل اي طابع مناطقي او طائفي وانه وقع على خلفية شخصية بحتة بين الطلاب انفسهم وانه ممنوع اللعب على الوتر الطائفي او المناطقي والمذهبي في هذه المنطقة
وألقيت خلال الاجتماع كلمات شددت على ضرورة التنبه لمحاولات استغلال أي حادث للوصول الى فتنة طائفية او مذهبية مع التأكيد على ضرورة مدّ جسور التفاهم والانفتاح بين كل مكونات المنطقة.
وأفاد بيان للمكتب الإعلامي لأسود أن «اللقاء جاء بعد الإشكال الفردي الذي وقع بين أبناء من البلدة ومن مدينة صيدا، ومحاولة البعض اللعب على وتر الفتنة".
من جهته شدد سعد على عمق العلاقة التي تربط بين اهالي صيدا ومنطقة شرق صيدا وجزين مشدداً على ان اشكالاً فردياً بحتاً وعابراً بين طلاب لا يمكن بأي شكل من الاشكال اي يعكر صفو هذه العلاقة وتاريخها العريض، منبهاً ممن يحاولون الضرب على وتر الفتنة عند اي صغيرة وكبيرة.




August 2019
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
       123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031