باسيل تنفي الموافقة على البيع

النهار -
جاءنا من المحامية منى غانم باسيل الآتي


توضيحا لما ورد في المقالة الصادرة في جريدة "النهار" الخميس 7 حزيران 2012 ندلي بما يأتي:
لقد ورد في المقالة المذكورة ان ورثة المرحوم حبيب باسيل مالكي العقارات 112، 114، 117 على تلة استراتيجية في بلدة صباح قضاء جزين، يرغبون في بيعها الى اميرة خليجية جالت على المنطقة. وإني أنا المحامية باسيل بحسب ما جاء في المقابلة، عضو في المجلس البلدي الذي تولى ادارة هذه الاراضي.
للتوضيح فقط أشير بأني أنا وابنتي من ورثة المرحوم حبيب باسيل ولكننا لم نعمد أبدا الى عرض أراضينا للبيع. وكل ما هنالك ان العقارات المذكورة في المقالة تقع على تلة تشرف على أغلب قرى المنطقة وهي محط أنظار الجميع. وكل من أراد شراء قطعة أرض يتصل بنا. ولكننا لغاية اليوم لم نوافق على أي عملية بيع، ولم نسمح لأي شخص حتى ان يفاوضنا بالاسعار او ما شابه. وأكثر من ذلك، لا نرغب بالبيع لأي شخص أجنبي او لبناني يخفي وراءه أي شخص آخر. وأعلن باسمي وباسم كل عائلة باسيل، أننا نتمسك بأراضينا ونعتبر ان كل ما ورد في المقالة للتشهير بسمعتنا التي كنا ولا نزال نحافظ عليها مثل محافظتنا على أراضينا.

January 2018
Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031